تخطى إلى المحتوى

الاعتراف في قانون الجزاء الكويتي

الاعتراف في قانون الجزاء الكويتي

يعتبر اعتراف المتهم أحد الأدلة التي تأخذ بها المحكمة لإدانته بالجريمة المرتكبة، واتخاذ قرار بالعقوبة المناسبة بحقه.

وسنوضح لكم في المقالة التالية الاعتراف في قانون الجزاء الكويتي، وكل ما يتعلق به من أحكام.

اضغط هنا للاتصال مع أفضل محامي جزائي بالكويت لدى شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية. وسيقدم لك كل ما يخص الاعتراف في القانون الكويتي.

 الاعتراف في قانون الجزاء الكويتي.

بالرغم من الاعتراف يعتبر سيد الأدلة، إلا أن المشرع الكويتي أحاط الاعتراف في قانون الجزاء الكويتي بالكثير من الضمانات. لما للاعتراف من خطورة تتعلق بإدانة المتهم وتجريمه وإيقاع العقوبة المقررة بشأنه.

فإذا ما مثل المتهم أمام المحكمة، فإنه وفقاً لأحكام المواد 156 و157 و158 و159 من قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية الكويتي. يتوجب على المحكمة اتخاذ الاحتياطات التالية:

  • إن اعتراف المتهم في أي وقت بأنه مذنب، لا يعني أن تثبت المحكمة ذلك من تلقاء نفسها. بل يتوجب عليها أن تستمع إلى اعترافاته وتناقشه فيها.
  • يجب ألا تحكم المحكمة على المتهم نتيجة اعترافاته، إلا إذا تولد ليها طمأنينة تامة بأن اعتراف المتهم صحيح. وتبين عدم حاجتها لأدلة أخرى لإدانته بالجريمة.
  • تعتبر اعترافات المتهم أمام القضاء مقتصرة فقط عليه دون سواه.
  • لا يؤخذ باعترافات المتهم إلا بإقراره الصريح والقاطع في ارتكابه الجريمة المنسوبة إليه. وأن يكون ذلك الإعتراف عن بينة وحرية وإدراك.
  • ينبغي عدم تجزئة أقوال المتهم واعترافاته أو تأويلها أو حذف أي شيء منها.
  • لا تعتبر أقوال المتهم سواءً في المحكمة أو في التحقيق السابق للمحاكمة التي لا تحمل معنى الاعتراف. وإنما يمكن استخلاص القرائن منها للإثبات أو النفي سواءً بالنسبة للمتهم أو غيره.
  • يجب عدم تحليف المتهم اليمين أو إكراهه عليها.
  • يجب على المحكمة ألا تفسر سكوت المتهم أو امتناعه عن الإجابة على سؤال بأنه إقرار بشيء أو اعتراف منه.
  • إذا تبين للمحكمة بأن اعترافات المتهم قد جاءت نتيجة تعذيبه أو إكراهه فيتوجب عليه اعتبار ذلك الاعتراف باطلاً. ولا قيمة له في الإثبات.
  • هناك حالات يمنع فيها قانون الجزاء الكويتي العفو عن الجاني إذا ما اعترف بارتكابه لجريمة. بشرط أن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على المتهمين وأن يقوم بذلك بحسن نية ويساعد في التحقيق مساعدة جدية.
  •  إذا تبين للمحكمة بأن الشخص الذي تم وعده بالعفو ليدلي بمعلومات تساعد بالقبض على المتهمين الآخرين. قد أخفى عمداً بعض الحقائق الهامة أو أدلى ببيانات كاذبة لتضليل العدالة، فإن ذلك العفو يعتبر لاغياً.

 الأسئلة الشائعة

الاعتراف القضائي في الكويت: هو الاعتراف الذي يصدر عن المتهم أمام المحكمة الجزائية الناظرة في الدعوى، بحيث يتم الاستماع إلى أقواله واعترافاته وإقراره بها دون إكراه أو تعذيب.
يعتبر الاعتراف وفقاً لقانون الإجراءات الجنائية الكويتي، مقتصراً على المتهم نفسه ولا يتعداه إلى غيره. حيث نصت المادة 157 من ذلك القانون على أن أية أقوال للمتهم دون اعترافه على نفسه تخضع كغيرها من أقوال الخصوم والشهود لتقدير المحكمة. والتي يحق لها أن تستخلص من تلك الاعترافات ما يدل على ثبوت أو نفي الاتهام بالنسبة إلى المتهم أو إلى غيره من المتهمين.

وبذلك تنتهي مقالتنا عن الاعتراف في قانون الجزاء الكويتي، والتي وضحنا من خلالها ماهية ذلك الاعتراف وكيف يمكن الأخذ به.

مع التأكيد على أهمية الاستعانة عند إجراء التحقيق أو المحاكمة وعند الإدلاء باعتراف. بأفضل المحامين المختصين بالقضايا الجزائية لدى شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية.

ويمكنك التواصل الفوري مع افضل محامي جنائي بالكويت لاستشارته بقضيتك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية