تخطى إلى المحتوى

التصالح في قضايا السرقة في الكويت

التصالح في قضايا السرقة في الكويت

تتنوع العقوبات في جريمة السرقة حسب نوع الجريمة، فقد وضع القانون قاعدة عامة لحالات السرقة المختلفة، أوضحت أن كل من اختلس منقولاً مملوكاً لغيره، فهو سارق.

عزيزي القارئ حتماً تراودك الكثير من الأفكار حول هذا الموضوع، فهل تسأل أيمكن التصالح في قضايا السرقة في الكويت؟وهل يتم التنازل عن قضية سرقة؟ فهذه المعلومات ستجدها في مقالنا، فتابعه للنهاية.

للحصول على أدق الاستشارات القانونية، لا تتردد بالتواصل مع محامي بالكويت عبر الأرقام المبينة في صفحة اتصل بنا، او عبر زر الواتساب.

التصالح في قضايا السرقة في الكويت.

جاءت المادة 241 من قانون الجزاء الكويتي

تعددت قضايا السرقة وتنوعت حالاتها، وقد وضع القانون الكويتي مواداً واضحة بأن قضايا السرقة لا تنقضي بالصلح الجنائي، وأن حل قضايا السرقة لن يُقضى بالبراءة بناء على التنازل أو الصلح.

وفي واقعة السرقة بالإكراه وضّح القانون أن الصلح يكون مفيداً في حالة واحدة، وهي في غالب الأمر تخفيف القضاة للعقوبات إذا ثبت الصلح أو التنازل، وأحيانًا يتم توقيف العقوبة كلياً.

وحددت مواد القانون أن جرائم السرقة بالإكراه، وترويع الناس لا يجوز التصالح فيها، فهي جرائم تهدد أمان المجتمع والسلامة العامة.

حيث إن عقوبة السرقة في قانون الجزاء الكويتي، هي الحبس مدة لا تتجاوز سنتين والغرامة إذا كانت السرقة بسيطة.

أما في الحالات الأصعب، فالعقوبات تتدرج لتصل إلى الحبس المؤبد، ولا يعفى السارق من العقاب إلا عند انتفاء القصد الجنائي في جريمة السرقة.

وجاءت المادة 241 من القانون نفسه لتنص على: أنه لا يمكن محاكمة من ارتكب سرقة إضراراً بزوجته أو زوجه أو فروعه أو أصوله إلا بناءً على طلب من المجني عليه، ويحق له أن يتنازل عن الدعوى ويوقف إجراءاتها في أية حالة كانت عليها، كما له في أي وقت شاء أن يوقف تنفيذ الحكم البات على الجاني.

حيث أضاف المشرع على هذا النص قيداً على حرية النيابة العامة من أجل تحريك الدعوى الجنائية تجاه الجاني، حرصاً على مصلحة الأسرة.

الأسئلة الشائعة

جريمة السرقة لها عقوبة رادعة سواء كانت بسيطة أو بالإكراه، ولا يجوز التصالح فيها حتى لو تنازل المجني عليه عن حقه، فالقاضي يعتبرها حق المجتمع بأسره وليست حق المجني عليه وحده.
تثبت تهمة السرقة من خلال الأدلة التي نص عليها القانون نذكر منها أخذ البصمات وشهادة الشهود، والتحقيق مع المتهم واستجوابه وإقراره، وضبط الجاني بحالة الجرم المشهود أو التلبس تبعًا لإجراءات القبض على المتهم.

وفي نهاية مقالنا حول التصالح في قضايا السرقات في الكويت، نوضح لك أيها القارئ معلومات كثيرة حول قضية السرقة التي تشكل خطراً كبيراً على أمن المجتمع وسلوك أفراده.

لمزيد من الاستفسارات والإيضاحات حول قضايا السرقة، يمكنك الاستعانة بمحامي شاطر من شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية.

احصل على معلومات عن: عقوبة السرقة في القانون الكويتي، وقضايا السرقة في الكويت، وقد تحتاج إلى رقم محامي كويتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية