تخطى إلى المحتوى

الكويت عقوبة الاغتصاب وتفاصيلها

الكويت عقوبة الاغتصاب

تعتبر جريمة الاغتصاب من الجرائم كثيرة الانتشار في العالم، وعلى وجه الخصوص في دولة الكويت. وقد حرصت حكومة الكويت على ردع مرتكبي هذه الجرائم. ففرضت بحقهم أغلظ العقوبات للحفاظ على شرف النساء وفرض احترامهم.

وسنتناول في مقال اليوم الكويت عقوبة الاغتصاب، حيث نتعرف على أركان جريمة الاغتصاب وعقوبة الاغتصاب في الكويت.

إن كنت بحاجة لاستشارة أفضل محامي قضايا جنائية بالكويتانقر هنا لمراسلة شركة انعقاد للاستشارات القانونية عبر واتساب الآن.

الكويت عقوبة الاغتصاب

نص دستور الكويت في المادة 29 منه على تساوي جميع الناس في حقوقهم وواجباتهم، بلا تفريق أو عنصرية على أساس الدين أو الجنس أو اللغة أو الدين.

فالكويت من أول الدول التي نادت بحقوق النساء وحمايتهم من أية جرائم عنف أو اغتصاب أو هتك عرض في القانون الكويتي. وذلك من خلال العقوبات التي فرضها قانون الجزاء الكويتي بحق مرتكبي هذه الجرائم.

حيث شددت الكويت عقوبة الاغتصاب، وقد تمثلت عقوبات جرائم الاغتصاب في المواد التالية من قانون الجزاء الكويتي:

  • نصت المادة 186 على معاقبة المغتصب بالإعدام أو السجن المؤبد وذلك باستخدام الحيلة أو تهديد الضحية.
  • عقوبة السجن المؤبد للمغتصب إن لم يستخدم الحيلة أو العنف، أو كانت تحت 15 سنة من العمر هي ما نصت عليه المادة 187 من قانون الجزاء الكويتي.
  • نصت المادة 188 بالعقوبة بالحبس 15 سنة لمن اغتصب أنثى بلا احتيال أو تهديد، وكان عمرها بين 15 سنة إلى 21 سنة.
  • المادة 189 نصت على السجن لما لا يزيد عن 15 سنة لمن اغتصب أنثى بعمر أقل من 21 سنة.

كما شدد القانون الكويتي العقوبة على المغتصب وفرض أغلظ العقوبات بحقه إن كان من أقرباء الضحية أو عاملًا لديها أو مسؤولًا عن رعايتها.

قد تتساءل الآن عن عقوبة من يقوم باغتصاب الأطفال، تابع معنا السطور التالية لتعرف الإجابة عن ذلك.

حكم مغتصب الأطفال في الكويت

فرض القانون الكويتي أقسى العقوبات بحق مرتكبي جرائم اغتصاب الأطفال. فهي من أبشع الجرائم وتؤدي لتدمير جسد الطفل وحياته.

حيث نصت المادة 192 من قانون العقوبات في الكويت على عقاب كل من هتك عرض طفل/ة بالسجن حتى 10 سنوات، وفي حال كان الجاني من أهل الضحية أو مسؤولًا عنها أو خادمًا لديها تصل عقوبة السجن إلى 15 سنة.

وباعتبار قضايا الاغتصاب من القضايا الجنائية وفق القانون الكويتي. فلا بد من اكتمال أركانها لاعتبارها جريمةً يعاقب عليه القانون. وتتمثل هذه الأركان بما يلي:

  • الركن المادي: وقوع فعل الاغتصاب من رجل على امرأة وتحقق المواقعة.
  • الركن المعنوي: علم الجاني وإدراكه بعدم رضا الضحية وقيامه بالجريمة بكل إرادته.

ندعوك الآن لمواصلة القراءة، ففي السطور التالية نتعرف على قانون زواج المغتصب من ضحيته. فهل يفلت المجرم من العقاب؟

القانون الكويت الزواج قانون المغتصب

على الرغم من محاربة القانون الكويتي لجرائم الاغتصاب، وفرضه أشد العقوبات بحق مرتكبيها.

فإن القانون يتيح للمتهم الزواج من ضحيته بموافقة ولي أمرها، وورد ذلك تحديدًا في المادة 182 من قانون الجزاء الكويتي.

حيث تنص هذه المادة على أن زواج الجاني من ضحيته ممكن قانونًا، وبأذن من ولي أمرها. فإن طلب ولي أمر الضحية عدم معاقبة المتهم. فإن القانون لن يعاقبه.

الأسئلة الشائعة

فرض القانون في الكويت أشد العقوبات بحق مرتكبي جرائم الاغتصاب، وهي تتراوح بين السجن إما 15 سنة أو بشكل مؤبد. وقد تصل للإعدام في الحالات المشددة. وتختلف العقوبة باختلاف الظروف وعمر الضحية، وقد ذكرنا لك أعلاه تفاصيل هذه العقوبات.
يرى القانون الكويتي بأن جرائم اغتصاب الأطفال هي من أبشع الجرائم، لذا فقد فرضت المادة 192 عقوبة السجن حتى 10 سنوات على من ارتكب هذا الجرم. وقد تصل العقوبة إلى 15 سنة إن كان الجاني من ذوي الضحية أو مسؤولًا عنها.

وبهذا نصل إلى ختام مقالنا عن الكويت عقوبة الاغتصاب، والذي تعرفنا فيه على عقوبة هذه الجريمة في مختلف حالاتها وفق ما نص عليه القانون الكويتي.

نأمل أننا استطعنا تقديم معلومات قيّمة ومفيدة لكل زوّارنا. ونحن على استعداد للإجابة عن أي استفسار تتركه في القسم المخصص للتعليقات اسفل المقال.

اقرأ أكثر عن عن تفاصيل قضية هتك العرض بالقانون الكويتي. وتواصل مع افضل محامي جنائي بالكويت لحل قضيتك التي تريد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية