تخطى إلى المحتوى

جريمة امضاء مستند بالاكراه الكويت

جريمة امضاء مستند بالاكراه الكويت

جريمة امضاء مستند بالاكراه الكويت من الجرائم المنتشرة بشكل كبير وذلك عند حاجة الجاني للحصول على مستند ممهور من المجني عليه دون موافقته.

ويكون ذلك عندما يكون المجني عليه شخصاً مكلفاً بتوقيع هذا المستند أو الوثيقة أو اثبات بياناتها.

ومن الجدير بالذكر أنها من الحالات الشائعة الانتشار وذلك بغية الحصول على المال من شيك أو توقيع مستند عقاري مهم عن طريق التهديد أو الاكراه على التوقيع.

وفي حال احتجت إلى أي استشارة قانونية تخص هذا النوع من الجرائم، فقط انقر هنا للتواصل مع شركتنا شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية بالكويت.

جريمة امضاء مستند بالاكراه الكويت.

يعرف الإكراه بأنه حمل الشخص على القيام بفعل لا يريده وذلك تحت الضغط والتهديد. ويكثر الاكراه في الأمور المالية لاستحصال أموال من الشخص بطريقة ملتوية.

حيث يشترط لصحة الالتزام الصادر عن علاقة قانونية ما أن يكون مبنياً على رضا صحيح حيث هذا الأخير لا يكون كذلك إذا شابه أي عيب من عيوب الإرادة والتي هي الاكراه والتدليس والغلط.

فإذا كان الاكراه في عملية إصدار الشيك أو المستند بأن حرره المجني عليه تحت الضغط والتهديد المادي. أو المعنوي فأعدم حريته في إتيان التصرف انتفت مسؤوليته الجنائية عن المستند الصادر.

ووفقاً للقواعد العامة والقصد الجنائي يقتضي توافر عنصري العلم والإرادة الحرة لإتيان الفعل المادي المكون للجريمة.

ويبقى موضوع تقدير توافر حرية الاختيار في جريمة امضاء مستند بالاكراه الكويت من عدمه مسألة يفصل فيها قاضي الموضوع المختص تبعاً لظروف كل قضية.

ولا يمكن إثارتها أول مرة أمام المحكمة العليا، وكما أنه لا يعد من الدفوع المتعلقة بالنظام العام.

وقد نوهت المادة 156 من القانون المدني الكويتي رقم 67 لعام 1980 أنه يجوز طلب إبطال العقد المبني على أساس الإكراه لمن ارتضى على نفسه توقيع عقد تحت الرهبة والخوف. بحيث أنه أقدم على الامضاء نتيجة هذه الرهبة ولولاها لما قدم على الامضاء.

كما ذكرت المادة 157 من القانون بأنه يلزم لقيام الاكراه ان تكون الرهبة التي دفعت المتعاقد للإمضاء قد بعثت في نفسه من قبل المتعاقد الآخر أو من قبل نائبه أو أحد أتباعه. أو بفعل شخص آخر كلفه الأخير بالوساطة، أو بفعل من يوقع العقد لمصلحته.

فكما يصح أن يكون الاكراه مادياً باستعمال القوة فإنه يصح أيضا أن يكون أدبيا بطريق التهديد. والاكراه ويدخل هذا المعنى بخطر جسيم على النفس وعلى المال.

ومن الجدير ذكره أن تقدير الاكراه والتهديد يبلغ درجة القوة والذي يرغم المجنى عليه على التوقيع على مستند بالإكراه مرجعه إلى محكمة الموضوع وتستنتجه من خلال عناصر الدعوى المطروحة أمامها.

كما أن عقوبة جريمة امضاء مستند بالإكراه الكويت هي وفق ما جاء في نص المادة 173 من قانون الإجراءات الجزائية الكويتي هي:

  • كل من هدد شخصاً بماله أو بنفسه أو بسمعته أو بمال شخص يهمه. سواء أكان التهديد كتابياً أو شفوياً أو عن طريق أفعال معينة تزرع الرهبة في نفس المجني عليه.
    وذلك بقصد حمله على القيام بعمل أو الامتناع عنه يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنتين وبغرامة لا تتجاوز ألفي دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ننصحك عزيزي القارئ إذا كنت ضحية لتهديد أرغمك على امضاء مستند دون رضاك فنحن هنا لنوضح لك أن ما ارتكب بحقك هو جريمة التوقيع بالإكراه وهي جريمة يعاقب عليها القانون.

فلا تتردد من توكيل محامي شاطر من شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية ليكون وكيلك في الدعوى.

الأسئلة الشائعة

امضاء مستند بالإكراه الكويت يقصد بها إجبار شخص على التوقيع على مستند أو شيك دون رغبته أو رضاه من قبل الطرف الآخر في العقد.
عقوبة امضاء مستند بالإكراه هي الحبس مدة لا تتجاوز سنتين وغرامة لا تتجاوز ألفي دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين.

مع وصولنا لنهاية مقالنا جريمة امضاء مستند بالاكراه الكويت، لا بد من التنويه أن الاكراه يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون، ويستدعي الأمر توافر الدلائل التي تؤكد أن الأمر تم بالإكراه والتهديد.

ولأي استفسار تواصلوا مباشرة مع محامي خبير ومختص قادر على تمثيلكم أمام القضاء من شركة انعقاد الرائدة في مجال المحاماة على مستوى الكويت.

تواصل مع افضل محامي جنائي بالكويت لكافة التفاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية