تخطى إلى المحتوى

جريمه القتل العمد في القانون الكويتي

جريمه القتل العمد في القانون الكويتي

تعتبر جريمة القتل من أبشع الجرائم بحق الإنسان وحقه الأساسي في الحياة والعيش بسلام. لذا فقد سعت دولة الكويت لعقاب كل من يُقدم على هذا الفعل، وذلك من خلال فرض أشد العقوبات بحقه. فما هي عقوبة جريمه القتل العمد في القانون الكويتي؟

تابع قراءة سطور مقالنا لليوم من شركة انعقاد للمحاماة لتعرف أكثر عن حكم القتل العمد في الكويت. والعقوبة التي فرضها القانون الكويتي بحق مرتكب هذه الجريمة.

إن كنت تحتاج لاستشارة أفضل محامي جنايات في الكويت، فنحن في شركة انعقاد للمحاماة نساعدك في مختلف القضايا التي تواجهك. فقط اضغط هنا لمراسلة فريق شركة انعقاد القانوني عبر واتساب الآن.

جريمه القتل العمد في القانون الكويتي.

يُعرف القانون الكويتي القل بأنه إزهاق الروح بغير حق، مهما اختلفت طريقة القتل أو الأداة المستخدمة لارتكاب جريمة القتل. وهناك 3 أنواع للقتل وهي كالتالي:

  1. القتل العمد.
    عرف قانون الجزاء الكويتي القتل العمد، فهو عزم الجاني على قتل غيره بشكل مقصود بعد تبييت نيته بالقتل والتخطيط لجريمته في وقت محدد.
  2. القتل شبه العمد.
  3. القتل الخطأ.

وكما ذكرنا أعلاه، فإن جريمة القتل هي مخالفة واضحة للقانون ولحق الإنسان في العيش. وحتى تكتمل هذه الجريمة لا بد من توافر أركانها التي تتمثل بما يلي:

  • الركن المادي: يجب أن يكون هناك فعل ملموس لجرم القتل، بالإضافة لوجود علاقة وسبب قوي بين الفعل الإجرامي ونتيجته.
  • الركن المعنوي: وهو توجه القاتل بكل إرادته لارتكاب جريمته، أي أن يكون واعيًا وبكامل قوته العقلية ولديه نية القتل. بالإضافة لتحقيق الجاني الهدف المُراد من جريمته.
  • الركن الشرعي: أي أن لا تكون الجريمة بفعل سبب مباح، أو بما يمنع المسؤولية عن مرتكبها.

والآن ندعوك لمواصلة القراءة، حيث نتعرف في الفقرة التالية على عقوبة القتل العمد في الكويت.

عقوبة القتل العمد الكويت

انطلاقًا من حرص المشرع الكويتي على حياة الإنسان وسلامة جسده، فقد وضع القوانين التي تضمن حمايته من أي اعتداء عليه. وبذلك فإن كل فعل يُقصد به الاعتداء على حياة الآخرين يترتب عليه عقوبة شديدة.

وفي حالة القتل العمد فقد صنفها القانون من ضمن جرائم الاعتداء على النفس، وعقوبة جريمه القتل العمد في القانون الكويتي وفق المادة 149 من القانون 16 لعام 1960 هي السجن المؤبد أو الإعدام. بالإضافة إلى غرامة لا تتجاوز 1225 دينار. وفي حال تكرار الجاني للجناية فإنه يُعاقب بالإعدام.

أمّا لو كان يُقصد بها ارتكاب جنحة أو مساعدة مرتكبيها على الهرب فإن عقوبتها تكون الإعدام أو السجن المؤبد.

مع العلم بأن التنازل في القتل العمد محكمة التمييز الكويت ترفض الأخذ به، وذلك لأنها ليست من الجرائم التي يمكن التنازل عنها. ولا يجوز فيها العفو أو الصلح الفردي.

الأسئلة الشائعة

يعتبر القانون الكويتي القتل العمد جنايةً يُعاقب عليها مُرتكبها بالإعدام أو السجن المؤبد، مع غرامة لا تتجاوز 1225 دينار.
يُشترط بجريمة القتل التي يرتكبها الجاني حتى تكون عن عمد؛ أن يكون متعمدًا فعلها وعن قصد صريح وواضح. وذلك بعد تببيته لنية إزهاق روح المجني عليه، لغرض في ذاته. أي أن الجاني عزم على قتل هذا الإنسان وخطط لذلك في وقت معين وانتظر الوقت المناسب لتنفيذ جريمته.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام مقالنا عن جريمه القتل العمد في القانون الكويتي. والذي استعرضنا فيه هذه الجريمة وأركانها بالإضافة إلى عقوبتها وفق ما نص عليه المشرّع الكويتي.

نأمل أننا قدمنا في سطور مقالنا معلومات مفيدة لكل من يبحث عن تفاصيل حول جرائم القتل العمد وعقوبتها في الكويت، ونحن بانتظار مشاركاتكم وآرائكم أسفل المقال.

اقرأ عن أهم افضل محامي جنائي بالكويت. كما يمكنك أن تتعرف أيضا على عقوبة الشروع بالقتل بالكويت.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية