تخطى إلى المحتوى

عقوبة الابتزاز في القانون الكويتي

عقوبة الابتزاز في القانون الكويتي

تعتبر قضايا الابتزاز من أكثر القضايا التي تنظر محاكم الكويت فيها هذه الأيام، خصوصًا بعد التطور الكبير الذي تشهده التكنولوجيا ووسائل الاتصال المختلفة. فما هي عقوبة الابتزاز في القانون الكويتي؟

لتعرف أكثر عن هذا الموضوع، تابع سطورنا لليوم من شركة انعقاد للمحاماة والذي نستعرض فيه أحكام قانون الجزاء الكويتي الابتزاز وعقوبة التهديد بالرسائل، بالإضافة إلى عقوبة التهديد بالصور.

إن كنت تبحث عن أفضل محامي في الكويت مختص بقضايا الابتزاز. فإنه من دواعي سرورنا في شركة انعقاد للمحاماة مساعدتك. انقر هنا لمراسلتنا مباشرةً عبر واتساب الآن.

عقوبة الابتزاز في القانون الكويتي.

يتعامل القانون الكويتي مع قضايا الابتزاز على أنّها جرائم بحق حرية مواطنيها وخصوصيتهم. فهي تؤثر على سمعة الأفراد وتضر بمصالحهم.

وربما يدفع مرتكب هذه الجريمة المجني عليه لارتكاب جنايات مختلفة من خلال تهديده والضغط عليه.

لذا فقد صنف قانون الجزاء الكويتي جرائم الابتزاز على أنها من الجرائم الخطيرة، وفرض بحق كل من يرتكب هذه الجريمة العقوبات الرادعة. وسنوضح فيما يلي عقوبة الابتزاز في القانون الكويتي بحق مرتكبي جرم الابتزاز، وهي كالتالي:

  • نصت المادة 228 من قانون الجزاء الكويتي على حبس من قام بابتزاز المال من الآخرين، عن طريق تهديده بالحبس لما لا يزيد عن 5 سنوات. مع غرامة لا تزيد عن 5000 دينار، أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط.
  • وفي حال كانت الجريمة تمس بالعرض فإن العقوبة تُمدد للسجن حتى 10 سنوات، ويُمكن إضافة غرامة لا تزيد عن 10 آلاف دينار.
  • كما نصت المادة 3 من القانون 63 لعام 2015 المتعلق بالجرائم الإلكترونية. على حبس كل من يمارس الابتزاز الإلكتروني لمدة 3 سنوات على الأكثر. مع غرامة 3000 دينار على الأقل وقد تصل حتى 10000 دينار. أو بإحدى العقوبتين (حبس أو غرامة).
  • وفي حال كان الابتزاز عن طريق تهديد الأفراد بارتكاب جناية ما، أو تسبب بالمس بسمعتهم وكرامتهم أو شرفهم. فإن العقوبة تكون بالسجن حتى 5 سنوات، مع غرامة بين 5000 إلى 20 ألف دينار أو بإحدى العقوبتين فقط.

وبهذا نجد أن القانون الكويتي كان صارمًا مع مرتكبي جرائم الابتزاز، سواءً قام بها المجرم عن طريق التهديد بالصور أو الرسائل أو غيرها من خصوصيات الأفراد.

فقد حرصت الحكومة الكويتية على صون حريات أفرادها وكرامتهم، ومنع كلّ من يسمح لنفسه بالمساس بهذه الحريات عن طريق تنزيل العقوبات القانونية السابقة بحقه.

إن كنت تواجه قضية ابتزاز فمن الأفضل استشارة محامي مختص بجرائم الابتزاز بالكويت، لذا لا تتوانى عن الاتصال بنا في مكتب انعقاد القانوني.

حيث يساعدك محامونا المتمرسون في قضيتك، وذلك من خلال تقديم المشورة القانونية أو تمثيلك أمام القضاء لاسترجاع حقوقك.

الأسئلة الشائعة

نص قانون الجرائم الإلكترونية على أن عقوبة كل من يقوم بابتزاز الغير إلكترونيًا من خلال تهديده بصور أو رسائل. هي السجن حتى 3 سنوات مع غرامة تتراوح بين 3000 إلى 10000 دينار. (أو إحدى العقوبتين فقط). وقد تصل العقوبة إلى السجن 5 سنوات مع غرامة لا تقل عن 5000 دينار ولا تزيد عن 20 ألف دينار، أو إحداهما فقط.
تتنوع أشكال الابتزاز التي يُعاقب عليها القانون الكويتي، ومن أبرزها ما يلي:
- الابتزاز المادي.
- الابتزاز المنفعي.
- الابتزاز الجنسي.
في حال تعرضك للابتزاز، ننصحك باستشارة محامي مختص بقضايا الابتزاز على الفور. فهو سيبدأ بمساعدتك على اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لرفع قضيتك أمام المحاكم ضد من ارتكب جرم الابتزاز بحقك. ولا بد لنا هنا أن نرشح لك المحامين في شركة انعقاد القانونية، فهم الأفضل والأكثر خبرةً في الكويت.

وبهذا نصل لختام مقالنا حول عقوبة الابتزاز في القانون الكويتي، حيث تعرفنا في سطوره على العقوبات المفروضة بحق مرتكبي جرائم الابتزاز.

آملين أننا وفقنا بتقديم الفائدة لكل زوار موقعنا، ونحن بانتظار أي استفسار من متابعينا للرد عليه في أقرب وقت.

تعرف على افضل محامي جنائي بالكويت لمساعدتك في حل جميع أنواع قضاياك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية