تخطى إلى المحتوى

عقوبة التشهير في القانون الكويتي

عقوبة التشهير في القانون الكويتي

اعتبر القانون الكويتي بأنّ سمعة الإنسان هي أهم ما يمتلكه في الحياة، لذا فقد حرص على حفظها والدفاع عنها لأنّها لا تقدر بثمن. وانطلاقًا من ذلك اعتبر القانون الكويتي بأنّ التشهير بالآخرين جريمة تستحق العقاب، فما هي عقوبة التشهير في القانون الكويتي؟

تابع معنا سطور مقالنا لليوم من شركة انعقاد للمحاماة لتعرف أكثر عن التشهير في القانون الكويتي. وعقوبه التشهير بالكويت وفق قانون الجزاء الكويتي.

إن كنت تبحث عن محامي شاطر في الكويت في القضايا الإلكترونية، فقط اضغط هنا لمراسلة محامي شركة انعقاد للاستشارات القانونية عبر واتساب الآن.

عقوبة التشهير في القانون الكويتي.

يُعتبر التشهير بالآخرين من أشكال جرائم السب والقذف، ويُصبح فعل السب أو القذف تشهيرًا عند تداوله عبر منصات التواصل أو إعلانه بأحد الأشكال (تلفاز – إذاعة – مجلات – صحف). ويمكن أن يتم التشهير باستخدام الصور المسيئة للشخص أو الألفاظ التي تمس سمعته.

وقد فرض القانون الكويتي بحق مرتكبي هذه الأفعال المنافية للأخلاق عقوبات الاساءة للغير والتشهير والاتهامات الكاذبة الكويت.

حيث نصت المادة 70 من القانون رقم 37 لعام 2014 على سجن كل من يتعمد التشهير بالغير مدةً لا تقل عن العامين بالإضافة لغرامة بين 500 إلى 5000 دينار، ويمكن أن تقضي المحكمة بإحدى العقوبتين فقط.

وشدد القانون العقوبة في حال رافق فعل التشهير أي ابتزاز أو تهديد، حيث يصبح الحد الأقصى للسجن 5 سنوات. وقد تصل الغرامة المالية حتى 1000 دينار للحد الأدنى منها.

وبذلك فإنّ استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لتشويه سمعة الغير أو التشهير به. هي جريمة يعاقب عليها القانون وفق قانون تشويه السمعة أو قانون التشهير. وهذا ما نصت عليه المادة 70 كما ذكرنا، وهي ذاتها عقوبة التشهير في الواتس عبر الرسائل أو بالصور كذلك.

كما حدد القانون عقوبه نشر الشائعات في الكويت مع العلم بالأضرار الناجمة عن ذلك بحق الأفراد، بالسجن حتى 5 سنوات. ولا يُعفى المتهم من جُرمه حتى لو كان جاهلاً بما ينشره على مواقع التواصل، خصوصًا الشائعات التي تؤثر في سمعة الآخرين وتضر بهم.

وبذلك نجد أن القانون في الكويت كان صارمًا مع كل من تسوّل له نفسه تشويه سمعة الغير أو التشهير به.

وبإمكان كل من يتعرض لذلك رفع دعوى قضائية لنيل حقه. كما يمكنه رفع دعوى مدنية بالتوازي للحصول على تعويض لأي ضرر لحق به.

وبإمكانك التواصل معنا في شركة انعقاد القانونية لمساعدتك في رفع الدعوى الجنائية وكذلك المدنية، ومتابعة سير الدعوى حتى تحصيل حقك كاملًا.

فنحن نضم في فريقنا أفضل محامي في الكويت مختص في قضايا الجرائم الإلكترونية المختلفة، وسنحرص على تقديم خدماتنا القانونية بأدق صورة وأفضل شكل.

الأسئلة الشائعة

نصت المادة 70 من القانون 37 لعام 2014 على عقوبة السجن لمدة لا تزيد عن عامين مع غرامة من 500 إلى 5000 دينار (أو إحداهما فقط). وذلك لكل من قام بفعل التشهير والإساءة لسمعة الغير بالطرق التقليدية أو بشكل إلكتروني عبر منصات التواصل.
يُطابق معنى التشهير القذف والسب، فهو نشر شائعات أو صور مسيئة لأحد الأفراد، مما يسيء لسمعته ويؤذيها. ويمكن أن يكون شفهيًا أو مكتوبًا عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي.

إلى هنا نصل لنهاية مقالنا عن عقوبة التشهير في القانون الكويتي. والذي سلّطنا في سطوره الضوء على العقوبة التي نص عليها القانون الكويتي بحق مرتكبي هذه الأفعال المنافية للأخلاق.

نأمل أننا استطعنا توضيح كل ما يجول في خاطركم من استفسارات عن التشهير وعقوبته في الكويت، ونحن بانتظار مشاركاتكم أسفل المقال للرد عليها قريبًا.

اقرأ أيضا عن كافة تفاصيل جريمة التشهير في القانون الكويتي، وعن جريمة الابتزاز في القانون الكويتي. وتواصل مع أفضل محامي جنائي بالكويت للحصول على كافة التفاصيل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية