تخطى إلى المحتوى

عقوبة التصوير بدون اذن في الكويت

عقوبة التصوير بدون اذن في الكويت

جرم القانون في الكويت تصوير الأشخاص من غير أذن، وفرض على هذا الفعل العقوبات المناسبة لمنع من يرتكبه. فما هي عقوبة التصوير بدون اذن في الكويت؟ وما الجرائم الملحقة بهذا الفعل؟هذا ما سنتعرف عليه في سطور مقالنا لليوم من شركة انعقاد للمحاماة.

إن كنت تتعرض لتهديد أو ابتزاز من أحد الأشخاص بخصوص صور تخصك، ننصحك باستشارة أفضل محامي في الكويت. وهو بالتأكيد محامي شركة انعقاد للمحاماة، انقر هنا لمراسلتنا الآن عبر واتساب.

عقوبة التصوير بدون اذن في الكويت.

يعتبر تصوير الأشخاص في مكان عام بدون موافقة أو إذن، جريمةً يعاقب عليها القانون الكويتي. وذلك وفق ما نصت عليه المادة 70 من القانون 37 لعام 2014، المتعلق بجرائم الاتصالات والمعلوماتية.

حيث نصت الفقرات /ج, د, هـ/ منه على ما يلي:

  • عقوبة تصوير شخص دون علمه أو رضاه هي الحبس لما لا يزيد عن سنتين. والغرامة المالية بين 500 إلى 5000 دينار أو بإحدى هاتين العقوبتين.
  • عقوبة التصوير بالجوال أو استخراجها منه بدون إذن، لنشرها أو تداولها في منصات التواصل. هي السجن لما لا يزيد عن 3 سنوات، والغرامة من 500 إلى 5000 دينار أو إحدى العقوبتين.
  • عقوبة تصوير موظف حكومي وتهديده أو ابتزازه بقصد التشهير أو الإساءة هي الحبس لما لا يزيد عن 5 سنوات. والغرامة المالية بين 1000 إلى 10000 دينار أو إحدى العقوبتين.

وترك القانون السلطة للقاضي في حال التصوير لغرض التوثيق أو التصوير لإثبات حالة، ومنحت المجني عليه الحق في رفع دعوى إساءة استعمال وسيلة اتصال في هذه الحالات.

حيث نصت المادة 70 من القانون ذاته في الفقرتين /أ, ب/ منها في هذه الحالة على ما يلي:

  • الحبس لمدة سنة على الأكثر والغرامة المالية بين 200 إلى 2000 دينار، لكل من أساء استعمال وسيلة الاتصال.
  • الحبس لمدة سنتين على الأكثر وغرامة مالية حتى 5000 دينار أو إحدى العقوبتين، لكل من قام بتوجيه تهديد أو ابتزاز بوسيلة الاتصال.

مع العلم أن تطبيق العقوبات المقررة أعلاه، يقترن بتوافر أركان الجريمة. وتتمثل أركان جريمة التصوير بلا إذن في الكويت بما يلي:

  • الركن المادي، وهو سلوك الجاني ونشاطه الجرمي (ارتكاب التصوير بلا إذن).
  • الركن المعنوي، وهو القصد الجنائي وقيام المتهم بإراداته التامة بالتصوير بدون إذن، مع علمه بنتيجة فعلته.

وبهذا نجد أن المشرع الكويتي بفرضه عقوبة التصوير بدون اذن في الكويت، ردع الأشخاص الذين يقتحمون خصوصية غيرهم من خلال تصويرهم بغير رضاهم.

فهذا الفعل قد يفضي لمشاكل كبيرة في المجتمع الكويتي، قد تصل لإنهاء العلاقات الأسرية.

في المقابل، أباح القانون في الكويت تصوير الاعتداءات والجرائم إن كان القصد هو فقط الإثبات. واشترط لذلك توفر النية الحسنة وعدم وجود نية في التشهير.

يمكنك الاستفسار أكثر حول عقوبات التصوير بلا إذن في الكويت في الحالات المختلفة. من خلال التواصل معنا في مكتب انعقاد القانوني. وسنسعد بتقديم الإجابة الدقيقة عن أسئلتك حول هذا الموضوع، بالإضافة للخدمات القانونية التي تحتاجها.

الأسئلة الشائعة

لا يجيز القانون الكويتي تصوير شخص بدون إذنه، وقد فرض على مرتكب هذه الأفعال العقوبات الشديدة. لما في هذا الفعل من انتهاك لخصوصية الغير والإفضاء إلى مشاكل مجتمعية كثيرة.
لا يسمح القانون الكويتي بتصوير الأشخاص في الأماكن العامة بلا إذنهم، فقد لا يرغبون بأن يراهم أحد في هذا المكان. أو لربما كان هؤلاء الأشخاص في هيئة أو وضع غير مناسب لمكانتهم في المجتمع.

بهذا نصل إلى ختام مقالنا عن عقوبة التصوير بدون اذن في الكويت. والذي استعرضنا فيه العقوبات المختلفة المفروضة على جريمة التصوير بلا إذن وفق القانون 37 لعام 2014.

نأمل أننا وفقنا بتقديم معلومات مفيدة لكل متابعينا. ونحن جاهزون للإجابة عن أي استفسار تتركونه في القسم المخصص للتعليقات أسفل المقال.

تعرف على تفاصيل قانون التصوير في الكويت، وعلى جريمة الابتزاز بالقانون الكويتي. وتواصل مع أهم افضل محامي جنائي بالكويت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية