تخطى إلى المحتوى

تعرف على عقوبه التزوير بالكويت

عقوبه التزوير بالكويت

سيكون محور مقالتنا لهذا اليوم عن عقوبه التزوير بالكويت، لأن تلك الجريمة من أشد الجرائم خطورة في العصر الحالي.

إذا ما كان لديك قضية تزوير وترغب بتوكيل محامي، فاضغط هنا وتواصل مباشرة مع أفضل محامي جزائي بالكويت مختص في قضايا التزوير على مستوى الكويت.

عقوبه التزوير بالكويت

تختلف عقوبه التزوير بالكويت تبعًا لاختلاف الوثيقة المزورة، فإذا ما تم ارتكاب جريمة تزوير لأية وثيقة، فإن العقوبة المقررة بحسب المادة 258 من قانون الجزاء الكويتي التزوير، ستكون الحبس مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات والغرامة، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتشدد عقوبة التزوير في محررات رسمية أو التزوير في محررات بنكية. لتصل حسب المادة 259 من قانون الجزاء الكويتي إلى الحبس مدة لا تتجاوز سبع سنوات مع الغرامة.

كما يعتبر ظرفًا مشددًا ارتكاب جريمة التزوير من قبل الموظف المكلف بإثبات البيانات. إذا ما أدى تزويره لتغيير الحقيقة. لتصل عقوبته إلى مدة لا تتجاوز عشر سنوات حبس مع الغرامة.

جريمة استعمال المزور في القانون الكويتي

أما جريمة استعمال المزور فهي مستقلة عن جريمة التزوير. حيث عاقبت المادة 260 من قانون التزوير الكويتي كل من يستعمل محررًا مزورًا وهو يعلم بتزويره بالعقوبة ذاتها التي تقع على مرتكب التزوير.

بمعنى إذا كانت الوثيقة رسمية فإن العقوبة ستكون الحبس بما لا يزيد على سبع سنوات والغرامة. باعتبار أن استعمال المزوّر يعدُّ أحد أشكال الاشتراك في جريمة التزوير.

عقوبة تزوير الجناسي في الكويت

تعتبر جريمة تزوير الوثائق للحصول على الجنسية الكويتية من أشد الجرائم خطورة في الكويت. حيث يعاقب عليها المشرع الكويتي بالحبس سبع سنوات مع الغرامة.

كما أرست محكمة التمييز الكويتية مبدأ عدم جواز سقوط جرائم التزوير المتعلقة بالجنسية بتاتًا. وبالتالي فإن أي جريمة تزوير للجنسية الكويتية لا تسقط بالتقادم حتى لو مر عليها أكثر من 100 عام.

عقوبة الشهادات المزورة في الكويت للوافدين

يعاقب القضاء الكويتي كل وافد يتقدم بشهادة مزورة للحصول على وظيفة أو منصب وظيفي في الكويت. سواء أكانت تلك الشهادة جامعية مهنية.

والعقوبات المفروضة بحق الوافد إلى الكويت الذي يتقدم بشهادة مزورة، هي ذات العقوبات المقررة على المواطن الكويتي. إذا ما تقدم بمحرر رسمي مزور، وتتمثل بالحبس سبع سنوات والغرامة.

ويضاف إلى ذلك استرداد كافة الأموال التي قبضها نتيجة استعماله لتلك الشهادة كالرواتب إذا كان يعمل موظفًا. وبدل الأتعاب إذا كان يعمل محاميًا.

كما أن الكويت لا تقف عند معاقبة الوافد الذي استعمل الشهادة المزورة، بل تعتبر تلك الجريمة دولية. وبالتالي تتواصل مع الجامعات التي تم إصدار الشهادة المزورة باسمها، فإذا ثبت تواطؤ موظفي تلك الجامعات، فإن الأمر سيتطلب اتخاذ إجراءات من قبل تلك الدولة لقمع تلك الظاهرة لديهم.

الأسئلة الشائعة

جريمة التزوير إذا كانت جنحة، تسقط بمضي خمس سنوات من يوم وقوع الجريمة، وتسقط العقوبة المقررة بشأنها بمضي عشر سنوات من وقت صيرورة الحكم نهائيًا، وإذا كانت جناية. تسقط بمضي عشر سنوات من يوم وقوع الجناية. وتسقط العقوبة المحكوم بها بمضي 20 سنة من وقت صيرورة الحكم نهائيًا، عدا جرائم التزوير المتعلقة بالجنسية، فإنها لا تسقط بالتقادم نتيجة الاجتهاد القضائي الصادر عن محكمة التمييز الكويتية بذلك الشأن.
عقوبة التزوير في الكويت بشكل عام هي السجن بما لا يزيد على ثلاث سنوات والغرامة، وتشدد تلك العقوبة ما تم ارتكاب جريمة تزوير المحررات الرسمية لتصل إلى سبع سنوات حبس مع الغرامة. وأما إذا تم ارتكابها من قبل الموظف المخول بإثبات البيانات. فإن العقوبة تصل إلى عشر سنوات حبس مع الغرامة.

وبذلك نصل لنهاية مقالتنا عن عقوبه التزوير بالكويت، والتي وضحنا من خلالها ارتباط تلك العقوبة بتوصيف جريمة التزوير جنحة أم جناية. وما الظروف المشددة بشأنها.

مؤكدين بذات الوقت على الاستعانة بأفضل المحامين المختصين بالقضايا الجزائية لدى شركة انعقاد للمحاماة والاستشارات القانونية.

تعرف أيضا على افضل محامي جنائي بالكويت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اطلب استشارة قانونية